الدراسة في الصين

عن الصين:

 

عندما نتحدث عن الصين كوجهة دراسية للطلاب الدوليين فالأمر يختلف عن باقي الوجهات الدراسية المعروفة مثل الولايات المتحدة أو كندا أو أي من الدول الأوروبية.

بلد واسع جدًا (ثقافيًا وجغرافيًا) بسكان يفوقون المليار نسمة يتحدثون لغة صعبة  شيئًا ما.

إذا بحثت عن هذا البلد لن تجد تفاصيل كثيرة عن الدراسة والحياة هناك، ولن تصادف الكثير من التجارب كما هو الأمر مع غيرها من البلدان؛ لذلك هنا سنتعرف عن كل ما يتعلق بالصين من تفاصيل الدراسة والحياة والتكاليف والجامعات واللغة

 

لماذا الدراسة فى الصين؟

 

في السنوات الأخيرة زادت أهمية الصين كقوة اقتصادية كبرى لها تأثيرها في العالم، وهذا زاد من مكانة الصين على مختلف الأصعدة بما في ذلك التعليم، إذ تضاعف عدد الطلاب الدوليين في الصين في السنوات العشر الأخيرة ليزيد بمعدل 10% في كل سنة عن السنة السابقة، ناهيك عن زيادة الإنفاق الحكومي على التعليم والذي وصل إلى نحو 4% من إجمالي الناتج المحلي.

أضف إلى ذلك، أكثر من 2400 كلية وجامعة موجودة في الصين، والخطط الخمسية التي تتبعها الإدارات التعليمية هناك للتركيز أكثر على مجالات العلوم والتكنولوجيا بهدف منافسة الدول الغربية. كل هذا زاد من أهمية الصين في السنوات الأخيرة كوجهة دراسية للطلاب الدوليين

 

مزايا الدراسة في الصين ولماذا الصين أفضل مكان للتعليم في الخارج:

 مصاريف التعليم في الصين مقبولة بنسبة كبيرة مقارنة بدول كثيرة – كما تتوفر في الصين كافة التخصصات الدراسية بجانب إمكانية الحصول على منحة كاملة تغطي مصاريف الطالب

 

متطلبات الدراسة في الصين لطلاب الدبلومة الأمريكية (American Diploma):

  • اتمام دراسة 12 سنة بالتعليم قبل الجامعي.
  • الحصول على معدل 60% كحد أدنى للدراسة هناك.
  • شهادة لغة أو شهادة بأن الدراسة كانت باللغة الانجليزية في السنوات الثلاث الدراسية الأخيرة.

 

متطلبات الدراسة في الصين لطلاب الثانوية البريطانية (IGCSE):

  • اتمام دراسة 12 سنة بالتعليم قبل الجامعي.
  • الحصول على معدل 60% كحد أدنى للدراسة هناك.
  • شهادة لغة أو شهادة بأن الدراسة كانت باللغة الانجليزية في السنوات الثلاث الدراسية الأخيرة.

 

التحويل للصين:

  • إذا كنت تدرس بدولة آخرى خارج الصين يمكنك التحويل للدراسة في الصين من خلالنا حيث سيتم الاعتراف بشهاداتك السابقة.
  • الحصول على معدل 60% كحد أدنى للدراسة هناك.
  • شهادة لغة أو شهادة بأن الدراسة كانت باللغة الانجليزية في السنوات الثلاث الدراسية الأخيرة.

متوسط تكاليف المعيشة في الصين:

 

 
2485 ين
السكن
35 ين
الغذاء
1000 ين
التأمين الصحي
150 ين
المواصلات
35 ين
الهاتف والانترنت

 

تكاليف الدراسة في الصين:

بالنسبة للرسوم الدراسية فأنها تختلف بين جامعة وأخرى وحسب التخصص الذي ينوي الطالب دراسته، بالنسبة لرسوم التقديم إلى الجامعة تبدأ مما يقارب 90 حتى 150 دولار ويمكن أن تصل إلى 200 دولار كحد أقصى. أما بالنسبة للرسوم الدراسية السنوية فأنها تبدأ من 3000 دولار أمريكي لتصل في بعض الجامعات ولبعض التخصصات حتى 9000 دولار سنويًا. طبعًا تبقى هذه الأرقام وسطية ويمكن أن تكون أقل من ذلك في بعض الجامعات وأكثر في جامعات أخرى، وتعد التخصصات الطبية هي الأعلى كلفة من بين كافة التخصصات، وفي حال كنت تبحث عن دراسة بتكاليف منخفضة ينصح بتجنب الجامعات ذات التصنيف العالي.


دراسة اللغة الصينية في الصين:

على الرغم مما هو معروف عن لغة الماندرين بأنها واحدة من أصعب لغات العالم، إلا أن الأمر لن يكون بتلك الصعوبة إذا فكر الطالب بتعلمها هناك، إذ توفر معظم الجامعات دورات خاصة بتعلم اللغة للطلاب الأجانب، فضلًا عن أن الطالب سيكون في وسط أهل البلد، وبالتالي سيسهل هذا الأمر من تعلمها.

 

الجامعات في الصين:

بحسب تصنيف QS العالمي للجامعات لعام 2018 بأن 69 مركز تعليمي من جامعات وكليات صينية كانت ضمن التصنيف العالمي، 6 منها لأول مرة تدخل هذا التصنيف فضلًا عن وجود الكثير من المعاهد والجامعات التي تحتل ترتيب ممتاز على مستوى آسيا.

 

السنة التحضيرية في الصين:

برنامج السنة التحضيرية في اللغة الصينية سيساعدك على تعلم اللغة واكتشاف عمق الثقافة الصينية وحضارتها كما سيفتح لك فرص الدراسة الجامعية في كامل تخصصاتها عن طريق المنح والبرامج الدراسية باللغة الصينية.

 

ما هي أهم التخصصات المتاحة في الصين؟

  • التعليم والتدريب.
  • الدراسات الاجتماعية والإعلام.
  • الزراعة والطب البيطري.
  • السفر والضيافة.
  • الصحة والطب.
  • الهندسة والحاسب الآلي.
  • العلوم الإنسانية.
  • العلوم التطبيقية والصرافة.
  • كافة التخصصات الأخري.

 

الحصول على البكالوريوس في الصين:

يتميز نظام التعليم العالي في الصين بتقديمه لتخصصات عديدة تشمل درجات جامعية كدرجة البكالوريوس، الماجستير والدكتوراة، وتوفر للطالب الكثير من الخيارات الواسعة وذلك عبر توفير أنواع عديدة من المؤسسات التعليمية التي تستجيب لكل تطلعات الطلبة بخصوص الدراسة الجامعية.

 

الحصول على درجة الماجستير في الصين:

يعلن برنامج منحة الحكومة الصينية عن فتح باب التقديم للطلاب الأجانب من خارج الصين الذين يرغبون في دراسة الماجستير أو الدكتوراة. سيتلقى المتقدمون دراستهم في معهد Harbin للتكنولوجيا HIT الذي يحتل المرتبة رقم 2 في الصين ورقم 6 عالميًا وفقًا لتصنيف US News لأفضل جامعات العالم في الهندسة.

الشروط ومعايير الأهلية:

  • يجب ان يكون المتقدمون طلابًا دوليين من خارج الصين أو خريجين سابقين من الجامعات الصينية (غير الحاملين للجنسية الصينية).
  • يجب أن يكون المتقدمون لدراسة الماجستير حاصلين على درجة البكالوريوس وأن يكونوا دون سن 35 عامًا ويجب أن يكون المتقدمون لدراسة الدكتوراة حاصلين على درجة الماجستير وأن يكونوا دون سن 40 عامًا.
  • يعتبر الأداء الممتاز في الدراسة شرط مهم للقبول.
  • يجب أن يكون لدى المتقدمين قدرة جيدة في مجال البحث العلمي.
  • يجب على المتقدمين الذين لا يجيدون اللغة الصينية حضور دورة لدراسة اللغة الصينية لمدة عام واحد ويحتاجون إلى اجتياز اختبار HSK 4 لمواصلة المنحة الدراسية.
  • يؤدي الفشل في الوصول إلى المستوى اللغوي المطلوب (HSK 4) إلى الإنهاء التلقائي للمنحة الدراسية.

 

متطلبات القبول الجامعي وتأشيرة الفيزا الدراسية للدراسة في الصين:

الوثائق الضرورية للحصول على تأشيرة الدراسة في الصين

  • جواز السفر ساري المفعول.
  • تعبئة استمارة الطلب.
  • صورة شخصية من نوع صور جواز السفر.
  • رسالة القبول الأصلية في الجامعة مرفقة بنسخة منها.
  • وثيقة تثبت دفع رسوم التسجيل لطلب الحصول على تأشيرة الدراسة.
  • بالإضافة إلى هذه الوثائق قد تطلب وثائق أخرى حسب كل قنصلية أو سفارة.

 

هل يمكنني البقاء في الصين بعد إنهاء فترة دراستي ؟

يمكن للطلاب الذي حصلوا على البكالوريوس من أي من الجامعات الصينية استكمال دراستهم العليا هناك في حال تمكنوا من الحصول على القبول الجامعي سواء من الجامعة التي كانوا فيها أو أي من الجامعات الأخرى. أما بالنسبة للبقاء في الصين بداعي الإقامة الدائمة والعمل، فقد عدلت الحكومة الصينية العديد من القرارات المتعلقة بهذا الشأن وصار بمقدور الطلاب بعد التخرج العمل أو التدرب لدى الشركات الصينية، إذ يمنح الطالب الذي أنهى دراسته فيزا عمل لمدة عام قابلة للتجديد إذا استطاع تأمين عمل من شركة ما. يذكر إن الصين لديها سوق أعمال ضخم ولديها ما يسمى أحيانًا بـ “وادي السليكون الصيني” الذي يحوي مئات الشركات الناشئة وسوق وظائف متنامي.

 

 هل يمكنني العمل في الصين أثناء فترة دراستي ؟

نعم يمكن إذ لا يوجد في القانون الصيني ما يمنع عمل الطلاب أثناء دراستهم.

 


طباعة   البريد الإلكتروني